النجاح - طالب الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، بتوضيح ما دار في حديثه مع ناثان ريدموند لاعب ساوثهامبتون، في مباراة الأربعاء الماضي التي جمعت الفريقين.

وبعد فوز سيتي 2-1 دخل غوارديولا أرض الملعب، وبدأ أنه يتحدث بلهجة حادة مع ريدموند ثم قلل من أمر الواقعة في مؤتمر صحفي بعد المباراة، قائلا إنه امتدح بشدة اللاعب البالغ عمره 23 عاما.

وأمهل الاتحاد الإنجليزي، المدرب الإسباني حتى الاثنين المقبل للرد على الاتحاد. وأيد ريدموند رواية غوارديولا عبر حسابه في تويتر.

وقال ريدموند "تحدث عن قدراتي كلاعب إنجليزي شاب وأراد مني أن أهاجم بشكل أكبر، خلال المباراة بشكل مشابه للموسم الماضي".

وأضاف "أخبرته بأنني أنفذ ما يطلبه المدرب وهذا ما حدث لا أكثر ولا أقل. لا يوجد أي شيء سلبي أو عدائي فيما قاله بيب. هذا ما يجعله واحدا من أفضل مدربي العالم".