النجاح -  سقط منتخبنا تحت 16 عاما مجددا في التصفيات المؤهلة لأمم آسيا للناشئين 2018، بهزيمة ثقيلة جديدة اليوم الجمعة، كانت أمام منتخب العراق برباعية نظيفة، في اللقاء الذي جمعهما على إستاد داساراث رانغاسالا في العاصمة النيبالية كاتماندو.
وبهذه الخسارة المتوقعة ودع المنتخب التصفيات، ويبدو أنه سيكون مفتاح العبور للمنتخبات المشاركة في التصفيات في مجموعته لتحقيق الانتصارات الكبيرة، وسيختتم الوطني التصفيات بلقاء صاحب الأرض منتخب نيبال.
وكان منتخبنا كما اللقاء السابق تائها في الملعب ويبدو أن قلة الخبرة والاحتكاك، وغياب المعسكرات الخارجية المفيدة، وعدم خوض المباريات الودية، أثرت على الأداء حيث لم تكن أي فرصة للاعبي منتخبنا على المرمى العراقي الذي كان حارسه في نزهة، وكالعادة كان الأفضل خلال الشوط الأول الحارس محمد حامد الذي أبعد أكثر من فرصة حقيقية للمنتخب العراق، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.
المنتخب العراقي واصل ضغطه الكبير على مرمى منتخبنا لافتتاح التسجيل وهذا ما كان له، واستطاع افتتاح التسجيل عبر لاعبه حسن سلمان بعد مرور خمس دقائق على انطلاق الشوط.
وسط الغياب التام للاعبي منتخبنا للناشئين عن أجواء اللقاء، استطاع المنتخب العراقي تعزيز تقدمه بهدف ثان تحقق في الدقيقة الـ65 من تسديدة صاروخية من لاعبه أحمد إياد عباس.
بعدها بدقائق احتسب الحكم ركلة جزاء للمنتخب العراقي الذي استطاع من خلالها تسجيل الهدف الثالث عن طريق عبد الرزاق قاسم.
واختتم منتخب العراق رباعيته قبل دقيقة من نهاية الوقت الأصلي للقاء عبر اللاعب عبد الله حسون، لتنتهي المباراة لصالح العراق برباعية نظيفة اعتلى من خلالها صدارة المجموعة وأصبح قريبا من بلوغ أمم آسيا للناشئين 2018.