النجاح - حصد نادي الباريو الفلسطيني ميداليتين ذهبيتين واثنتين فضيتين، خلال مشاركته في بطولة منافسات شهداء الأردن الدولية للملاكمة للعام 2017، التي عقدت في مدينة العقبة، في أول لقاء خارجي ضمن خطة شاملة من أجل تحضير ملاكمين قادرين على المنافسة في أولمبياد طوكيو في عام 2020.

وأعرب مدرب النادي نادر الجيوسي عن فخره بأداء فريقه، مشيرا إلى أن الفريق حصد أربع ميداليات في بطولة دولية بفريق مكون من أربعة لاعبين، أحدهم يخوض مباراته الدولية الأولى.

وشارك في البطولة أربعة لاعبين، وهم: حنا إمسيح (64كغم) ومحمد صفية (69كغم) وإسلام إرشيد (75كغم) وأحمد جودة (+91كغم)، حيث حقق كل من صفية وجودة ميداليتين ذهبيتين في حين حصل الملاكمان إرشيد وإمسيح على ميداليتين فضيتين.

 وشارك الفريق في معسكر تدريبي في الأردن لمدة أسبوع تحضيرا للبطولة، حيث تمرن الشبان الأربعة مع المنتخب الأردني، وذلك لضرورة وجود احتكاك مستمر مع ملاكمين من منتخبات ونوادٍ أخرى.

وقال الجيوسي: "كان واضحا جدا أن الفريق استفاد من المعسكر التدريبي لخصوصية الملاكمة الأردنية، فالمنتخب الأردني من أفضل المنتخبات العربية، فكان لذلك دور كبير في النتيجة التي حققها الفريق."

وقال اللاعب جودة الذي تعد هذه البطولة أول لقاء دولي له: "كان اللقاء بالنسبة لي فرصة لاختبار مهاراتي وقدرتي على فهم منافسي وتحديد استراتيجيتي لهزيمته. أعتقد أنه من المهم جدا إعطاء الملاكمين الفلسطينيين المساحة الكافية والفرصة لخوض لقاءات مختلفة لتحسين أدائهم."

وقال صفية الذي حاز على ميدالية ذهبية في بطولة الأردن، إضافة إلى ذهبيات أخرى في العديد من البطولات الدولية، إن ما يميز الملاكم الفلسطيني هو رغبته في الفوز من أجل شعبه وبلده وليس من أجل تحقيق مجد شخصي.

ويطمح الشبان الأربع لتكثيف مشاركاتهم الخارجية على المستوى العربي أولا ثم الأسيوي والدولي، وذلك تحضيرا لأولمبياد طوكيو 2020، وأوضح المدرب الجيوسي إنه يحاول تجهيز ملاكمين قادرين على المنافسة في الأولمبياد وتمثيل فلسطين من خلال تقديم مستوى عالمي.

وقال: "طموحنا طوكيو وهو طموح كبير ولكنه ليس مستحيلا، ففلسطين تملك العشرات من الملاكمين بمهارات عالية وقدرة سريعة على التعلم".

وبما يخص الخطة التدريبية للملاكمين تحضيرا لطوكيو، قال الجيوسي: إنه من المهم جدا أن يتفرغ الملاكمون بشكل كلي حتى يتدربوا بشكل يومي مرتين أو ثلاث مرات، فالتفرغ هو النموذج الناجح لأي دولة تسعى للتميز في مجال الرياضة.

 وعقدت البطولة، التي سميت ببطولة شهداء الاردن، تحت رعاية الأمير محمد عباس بن علي، وبتنظيم من مركز نخبة الأبطال الدولي للتدريب وتنظيم المسابقات الرياضية، بالتعاون مع اتحاد الملاكمة الأردني.