النجاح - استهل ريال مدريد رحلة الدفاع عن لقبه في الدوري الإسباني لكرة القدم بفوز كبير على مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا الأحد في المرحلة الأولى من المسابقة ليحصد أول ثلاث نقاط له. 
واستغل الريال الدفعة المعنوية الهائلة التي نالها من فوزه الكبير 5-1 على منافسه التقليدي العنيد برشلونة في مجموع مباراتي كأس السوبر الإسباني الأسبوع الماضي، وكشر الفريق عن أنيابه مبكرا ليؤكد أنه المرشح الأول بالفعل للفوز بلقب الدوري الإسباني في الموسم الجديد. 
وغاب رونالدو عن صفوف الفريق في بداية تنفيذ عقوبة الإيقاف أربع مباريات المفروضة عليه لدفعه حكم مباراة الذهاب في كأس السوبر بخلاف مباراة الإياب التي غاب عنها الأربعاء الماضي بسبب طرده في مباراة الذهاب. 
لكن الريال أكد مجددا قدرته على تعويض غياب أي لاعب حتى أبرز نجومه، حيث تألق معظم لاعبي الفريق وحققوا الفوز الكبير في بداية رحلة الدفاع عن اللقب. 
وجاءت بداية المباراة سريعة من جانب لاعبي ريال مدريد في محاولة لتسجيل هدف مبكرا، في الوقت الذي غلب فيه الحذر على لاعبي ديبورتيفو لاكورونيا مفضلين عدم المجازفة منذ بداية اللقاء.
وجاءت الدقيقة العشرين لتشهد معها هدف التقدم للملكي عن طريق الويلزي غاريث بيل لينهي حالة الجفاف التهديفي التي كان يعاني منها مع الفريق والتي استمرت عشر مباريات متتالية.
ولم يمر على هدف التقدم طويلا ففي الدقيقة الـ27 أضاف البرازيلي كاسيميرو الهدف الثاني للريال ليخرج الملكي متقدما في شوط المباراة الأول بهدفين دون رد.
وبحث لاعبو ديبورتيفو لاكورونيا بشتى الطرق عن فرصة تقليص النتيجة في شوط المباراة لكن جاءت الدقيقة الـ62 ليتمكن الريال من تسجيل الهدف الثالث عن طريق الألماني توني كروس، في حين أهدر ديبورتيفو ضربة جزاء في الدقيقة الـ89 نفذها فلورين أتدوني وتصدى لها الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس ليحرم أصحاب الأرض والجمهور من تسجيل هدف حفظ ماء الوجه.
وقبل نهاية اللقاء وتحديدا في الدقيقة الـ92 أشهر حكم اللقاء البطاقة الحمراء لسيرخيو راموس لحصوله على الإنذار الثاني.
وبذلك انتزع الملكي صدارة جدول الترتيب برصيد 3 نقاط بفارق الأهداف عن فرق برشلونة وريال سوسيداد وليجانيس وفالنسيا.