النجاح - بالرغم من عدم وجود أي إعلان رسمي يفيد برحيل البرازيلي فيليبي كوتينيو من ليفربول الإنكليزي، بعد إعلان رغبته في الانتقال إلى برشلونة الإسباني، بدأ الفريق الإنكليزي رحلة البحث عن أبرز البدائل للاعب وسطه، ويطلب المدير الفني الألماني، يورغن كلوب، أي من هذه الأسماء الثلاثة.

وأوضحت صحيفة "ميرور" البريطانية أن إدارة "الريدز" وضعت الإيطالي لورينزو إنسيني (26 عاما) على رأس قائمة اللاعبين المرشحين لتعويض رحيل كوتينيو عن الفريق، وذلك بعد الموسم الرائع الذي قدمه مع نابولي الإيطالي، تحت قيادة المدير الفني ماوريسيو ساري.

وأشارت الصحيفة إلى أن قيمة الصفقة قد تصل إلى 65 مليون يورو، ولكن مهمة رحيله عن الفريق الإيطالي لن تكون سهلة، خاصة أنه من الوجوه الأساسية في تشكيلة ساري، وسيكون من الصعب تعويضه في آخر أسبوعين من موسم الانتقالات الصيفية.

وفي المرتبة الثانية يأتي الألماني الشاب، ماكس ميير، لاعب وسط شالكه، والذي تألق مع منتخب بلاده في منافسات بطولة كأس الأمم الأوروبية للشباب تحت 21 عاما، وكان كلوب يتابعه منذ أن كان مدربا لبروسيا دورتموند، ويتميز بإجادته اللعب في أكثر من مركز هجومي. وينتهي عقد اللاعب مع فريقه العام المقبل، وهو ما قد يجعل منه خيارا مميزا وبسعر جيد.

وينضم للقائمة أيضا لاعب آخر من الدوري الألماني، وهو الشاب المتألق جوليان براندت، لاعب باير ليفركوزن، وقد ظهر بشكل مميز الموسم الماضي، وقد يسهل مدرب "الريدز" مهمة اقتناعه بخوض تجربة الدوري الإنكليزي. وكان اللاعب قد ظهر بشكل رائع في بطولة كأس القارات، التي توجت بها "الماكينات"، وبالرغم من أن طريقة أدائه لا تتشابه مع كوتينيو، إلا أنه لديه الموهبة التي تعوض الجماهير عن رحيل أحد أهم نجومهم، إذا حدث ذلك في الأيام المقبلة.