النجاح -  تعمقت مخاوف كريستيانو رونالدو، بعد استدعاء النجم البرتغالي للظهور أمام القضاء بسبب قضية تهرب ضريبي.

رونالدو الذي كثفت وسائل الإعلام أخبارها في الأيام الأخيرة حول تركه ريال مدريد، استدعاه القضاء لجلسة في 31 تموز المقبل للاستماع اليه بتهمة التهرب من دفع ضرائب بقيمة 14،7 مليون يورو بأربع جرائم ضد الخزانة العامة بين 2011 و2014.

وحث وزير المالية الاسباني كريستوبال مونتورو وسائل الإعلام على احترام فرضية البراءة في ما يخص أفضل لاعب في العالم أربع مرات والمرشح بقوة لكرة ذهبية خامسة نهاية العام الحالي.

وقال مونتورو في مؤتمر صحافي "المهم بالنسبة الي، الاصرار على قرينة البراءة حتى صدور حكم الادانة".

صحيفة "ال كونفيدنسيال"، كشفت ان جلسة الاستماع ستتم في مقر المحكمة في بوسويلو دي الكارون في الضاحية الشمالية الغربية لمدريد الساعة التاسعة بتوقيت غرينيتش.

وترى النيابة العامة ان رونالدو استفاد من كيان شركة انشئت في 2010 في ملاذ ضريبي لإخفاء العائدات التي يحصل عليها في اسبانيا من حقوق بيع صورته من امام سلطات الضرائب الاسبانية، التي اشتكت الثلاثاء ايضا على مواطن رونالدو ومدربه السابق في ريال جوزيه مورينيو الذي يشرف راهنا على مانشستر يونايتد الانكليزي.

واتهمت النيابة العامة الاسبانية مورينيو بالتهرب من دفع 3,3 ملايين يورو خلال توليه الاشراف على ريال.

لكن مونتورو قال إن الرياضيين يجب ان يكونوا "نموذجيين" و"خصوصا لناحية الالتزام بواجباتهم الضريبية" لأن أفعالهم "تشع على المجتمع بأسره، وعلى سبيل المثال الشباب والأطفال".

وبحسب تقارير صحافية، فإن رونالدو ليس مستقرا في مدريد، اذ يعتقد ان بطل اسبانيا وأوروبا لم يدعمه بما فيه الكفاية في صراعه مع سلطات الضرائب.

وترك رونالدو مستقبله مع ريال معلقا، بعد اعلانه الاسبوع الماضي ان "ضميره مرتاح".

واشتكى في مناسبات عدة سابقة من أنصار ريال الذين اطلقوا صافرات الاستهجان في وجهه عندما كان اداؤه عاديا على أرض الملعب.

بيد ان رئيس النادي فلورنتينو بيريز، كشف ان لا عروضا قدمت لريال من أجل إغراء رونالدو، والنادي يصمم على الاحتفاظ به.

ونقلت صحيفة "ماركا" الثلاثاء عن بيريز "رونالدو لاعب في ريال وسيستمر كذلك. لم نتلق أي عرض بشأنه".

وفي تقرير سابق، ذكرت "ماركا" ان رونالدو أبلغ زملاءه عزمه على الرحيل و"لا عودة" في قراره.

لكن الغريب في الأمر ما كشفه بيريز انه لم يتحدث مع رونالدو، المشارك راهنا مع بلاده في كأس القارات 2017 في روسيا.

وأكد ان عقد رونالدو محصن ببند جزائي تبلغ قيمته مليار يورو "لم أتحدث معه. لا نرغب بتشتيت تركيزه مع المنتخب الوطني".

وتابع "لكن شيئا غريبا يجب أن يحدث اذا كان يريد ترك النادي".

ورأى بيريز انه يتفهم انزعاج رونالدو بعد اتهامه الاسبوع الماضي، معتبرا انه لم يرتكب أي خطأ.

وبالنسبة لمورينيو، فإن البرتغالي البالغ 54 عاما، يقف أمام تهمتين بالتهرب من ضرائب بقيمة 3,3 ملايين يورو، في فترة 2010-2013 عندما كان مدربا لريال.

وكتبت وزارة العدل الاسبانية في بيان "قدم قسم الجنايات الاقتصادية في نيابة مدريد شكوى امام قاضي التحقيق ضد المدرب السابق لريال مدريد، جوزيه ماريو مورينيو دوس سانتوس، بارتكابه جنايتين ضد الخزينة العامة".

وتولى مورينيو الاشراف على ريال مدريد بين 2010 و2013. وتتوزع الضريبة بنسبة 1,6 مليون عن عام 2011، و1,7 مليون عن 2012.