النجاح -  قال فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد، إنه لم يتحدث بعد مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بشأن ما يتردد حول اقتراب رحيله عن الفريق، لكنه لا يتوقع "رحيله عن الفريق".

وفي حديثه لمحطة "أوندا سيرو" الإذاعية الإسبانية، وصف بيريز تهمة التهرب الضريبي التي وجهت لرونالدو في 13 حزيران الجاري بأنها "غريبة للغاية"، مؤكدا أن نجم الهجوم البالغ من العمر 32 عاما "هو لاعب رائع وشخص رائع أيضا".

وأضاف بيريز أنه يدرك شعور رونالدو "بسوء المعاملة"، إثر الطريقة التي تناولت بها وسائل الإعلام هذا الأمر.

وكان رونالدو قد وقع عقدا جديدا مع ريال مدريد المتوج بدوري أبطال أوروبا، في تشرين ثاني الماضي يستمر حتى عام 2021، ولكن تردد مؤخرا أن النجم البرتغالي يشعر بغضب شديد إزاء قضية اتهامه بالتهرب الضريبي وهو ما دفعه للتفكير في الرحيل عن إسبانيا.

وكان الإدعاء الإسباني قد اتهم رونالدو قبل أيام بالتحايل للتهرب من دفع ضرائب بقيمة 7ر14 مليون يورو، خلال الفترة ما بين عامي 2011 و2014.

وذكر مكتب الإدعاء في مدريد في بيان أن رونالدو "استخدم هيكل أعمال تشكل في 2010" كي يخفي عن السلطات المالية أرباحه من بيع حقوق الصورة الخاصة به خلال تلك الفترة.

وبعدها تحدثت العديد من التقارير الإخبارية عن احتمالات عودة رونالدو للدوري الإنجليزي الممتاز من خلال الانضمام لفريقه السابق مانشستر يونايتد، في صفقة ستصل قيمتها إلى نحو 200 مليون يورو.

من جانبه، لم يدلِ رونالدو، الذي يشارك حاليا ضمن صفوف المنتخب البرتغالي بطل أوروبا في بطولة كاس القارات 2017 المقامة بروسيا، بأي تعليقات بشأن الإدعاءات الموجهة ضده.