النجاح - تمكن طلاب كلية الهندسة في معهد "ماساتشوستس" من تطوير روبوتًا رباعي الأرجل يستطيع القيام بحركة قفز خلفية ببراعة، دون أن يسقط.

ويبلغ وزن الروبوت المسمى بـ"الفهد"، تسعة كغ، كما أنه قادر على السير بسرعة 2.45 متر/ ثانية، ويمتلك قدرة كبيرة على المناورة والتحرك بشكل جانبي والمشي والركض، بحسب موقع "engadget" التكنولوجي.

ويمكن للروبوت أيضًا السير بالمقلوب، والتقاط نفسه بعد السقوط والجرى سريع نسبيًا، كما أنه يتعامل بسلاسة على التضاريس.

ويعمل الباحثون في الوقت الحالي للاستفادة من القدرات الجديدة للروبوتات للوصول إلى أماكن صعبة، واستغلاله تحديدًا في أبحاث الفضاء.

وقد يكون هذا الفهد بعيدًا عن الكمال، فهو مجرد مشروع بحث، وليس تصورًا دقيقًا لما يوجد في الحياة البرية ولكنه خطوة حقيقية فى طريق الانتقال إلى الروبوتات الرشيقة، التى يمكنها القيام ببعض الأمور المهمة فى المستقبل ولكن ما زال العمل أكثر على هذه الروبوتات لتكون أقرب للخصائص البشرية.