النجاح - تمكنت شرطة دبي من استرداد ألماسة مسروقة تقدر قيمتها بـ 20 مليون دولار أمريكي، عقب تحريات حثيثة وتحليل آلاف الساعات المسجلة عبر كاميرات المراقبة الأمنية.

وذكرت الشرطة أن جريمة السرقة وقعت، في 25 مايو الماضي، في شركة عاملة في الإمارة وتحديدا في المنطقة الحرة. والمثير في القضية، هو استرداد الشرطة للألماسة من سريلانكا، إذ تم تهريبها داخل فردة حذاء عبر البحر إلى خارج دولة الإمارات.

ويعمل المشتبه به في عملية السرقة كحارس في الشركة المذكورة، والتي تعنى بتحويل الأموال والأرصدة، حيث قبضت الشرطة عليه مؤخرا. وأثناء التحقيقات، تبين أن السارق أعطى الألماسة إلى أحد أقربائه، الذي قام بدوره بتهريبها خارج البلاد.

كما ذكر المحققون أن السارق استطاع تجاوز ثلاث بوابات أمنية لحظة قيامه بعملية السرقة من داخل مبنى الشركة. وأشاروا إلى أن السارق خطط للعملية لأكثر من أسبوعين متواصلين، وكذلك اعتمد على خبرته الأمنية في تنفيذ العملية المعقدة.

وقبض على المشتبه به في إمارة مجاورة لدبي، إذ كان يخطط للاختباء هناك لبعض الوقت، إلى أن يستطيع المغادرة إلى بلاده وبيع الجوهرة خارج الإمارات.