النجاح - أوقفت إدارة مستشفى في الهند طبيبين عن العمل مؤقتا بعد انتشار فيديو وهما يتشاجران أثناء عملية جراحية لامرأة حامل.

وقد أثارت صور الفيديو من مستشفى يوميد شمالي راجاسثان سخطا واسعا في البلاد.

وقال مسؤول في المستشفى لبي بي سي إن الأم وابنها بحالة جيدة، مضيفاً أنه لا يعرف مصدر تسريب الصور، لكن المسؤولين أكدوا أنه من داخل المستشفى.

وأفادت وسائل الإعلام المحلية، بعد نشر الصور، بأن المرأة أنجبت طفلة فارقت الحياة، ولكن الدكتور، رانجانا ديساي، مراقب الأطباء في مستشفى يوميد، وصف هذه التقارير بأنها غير دقيقة.

ويظهر في الفيديو الذي انتشرت في وسائل الإعلام والانترنت، الطبيبين وهما يتبادلان الشتائم باللغة الهندية، ويتجادلان، بشأن ما إذا كانت المرأة تناولت طعاما قبل إجراء العملية.

وكشف دي ساي عن اسم الطبيبين وهما آشوك نانيفال، وماثورا لال تاك، وقال: "إنهما أوقفا عن العمل في المستئفى مؤقتا، إلى حين إجراء تحقيق داخلي".

وتحقق إدارة المستشفى أيضا مع العاملين في المستشفى لكشف من صور الحادث وكيف سرب إلى وسائل الإعلام، فيما أمرت محكمة راجاسثان إدارة المستشفى بتقديم تقرير عن الحادث، بالموازاة مع تحقيق حكومي.