النجاح - قاطعت حشرة يُعتقد أنها دبور، رئيس كوستاريكا Luis Guillermo Solís وهو يتحدث يوم الجمعة الماضي إلى صحافيين محليين أحاطوا به بعد افتتاحه مصنعاً للإسفلت، فأحرجه بنادرة لم تكن على البال والخاطر.


ويشار الى أن الدبور اقترب من فمه كما طائرة "درون" من دون طيار، وأمعن في الاقتراب بجرأة من فمه الرئاسي وعبر منه إلى الداخل، وحين شعر لويس غييرمو سوليس باعتدائه عليه وتسلله إلى المهم المحظور في رأسه، بدا وكأنه يتمتم بشفتيه ثم ابتلعه على مرآى من آلاف المواطنين تابعوا عبر التلفزيونات حديثه، ورأوه يضحك ويقهقه على مضض ويقول: "لقد أكلته.. أكلت الدبور" وخطف الأضواء باللغات الحية محلياً ودولياً في مواقع التواصل بساعات معدودات.


وسارع  أحد مرافقيه وأعطاه زجاجة مياه ليشرب منها ويواصل حديثه الذي تطرق فيه فيما بعد إلى الدبور الجريء، فشرح أنه رآه يحلق ويحوم حوله، وأضاف "لم أكن أتصور أنه سيتابع طريقه حتى يصل إلى فمي ويتسلل إليه" وذكر أنه مر بالشيء نفسه حين كان طفلاً يلعب مع أبناء الجيران، ولكن مع حشرة مختلفة، ربما كانت نحلة لا من الدبابير.