النجاح - لقي صحافيان مصرعهما في جمهورية الدومينيكان، جراء إطلاق النار عليهما من رجل مسلح، داخل استوديو الإذاعة تدعى محطة "103.5 إف إم" الإذاعية،  التي كانا يعملان بها، أثناء تقديم برنامجهما الإذاعي المنقول على فيسبوك عبر البث المباشر، والصحافيان هما: "لويس مانويل ميدينا" و"ليو مارتينيز".

ونقلا عن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن الهجوم المسلح وقع داخل استوديو الإذاعة الكائن في مركز تسوق، في مدينة سان بيدرو جنوب الدومينيكان.

وكان صوت اطلاق النارواضحا على أثير الإذاعة، وبدأت سيدة بالصراخ في الإذاعة أمام المقدم قائلة: "إنه إطلاق نار"، لينقطع البث بعدها.

وفي الهجوم نفسه، أصيب عامل ونقل إلى المستشفى فورا،وأجريت له عملية جراحية.

واعتقلت الشرطة 3 أشخاص يشتبه في أن لهم صلة بإطلاق النار، لكنها لم تتوصل بعد إلى تحديد الجاني.