نابلس - النجاح - قال رئيس كتلة وطن للانتخابات التشريعية د.حسن خريشة ان كتلته ليست قائمة ظل لكتلة حركة حماس في الانتخابات التشريعية كما يقول البعض وهذا شرف لا ندعيه .

واضاف خريشة خلال مقابلته في برنامج قبة البرلمان الذي يبث على "شبكة النجاح الاعلامية" ويقدمه الاعلامي جهاد قاسم ان قائمة وطن لن تكون تحت عباءة احد حيث ان لدى القائمة وجهات نظر في العديد من القضايا ولا يمكن ان نكون مع اي طرف.

وقال خريشة:" القائمة تتبنى خيار المقاومة بكل اشكالها وتؤمن بالحق الفلسطيني من النهر الى البحر وان يكون خيار المفاوضات الند للند".

وشدد خريشة على ان كل الذي جرى في البيت الفلسطيني هو عبث داخلي فلسطيني وان اوسلوا الغت الكثير من الحقوق الفلسطينية حيث ان المفاوضات لم تجلب الا الاستيطان والانقسام.

واشار خريشة على ان كتلة وطن تدخل المجلس التشريعي لتغيير اوسلوا من الداخل للتغيير في الوضع الفلسطيني.

وحول مبدأ التحالفات المستقبلية في المجلس التشريعي القادم قال خريشة ان قائمته لن تتحالف الا من يشبه قائمتها ويتبى برنامج وخيار المقاومة حيث ستكون الكتلة كتلة مانعة لحالة شطب وتصفية القضية الفلسطينية.

وشدد خريشة على ان هذه الانتخابات هي سياسية بامتياز بمعنى انها يراد منها تجميع الكل الفلسطيني في اطار واحد تشارك فيها قوى منظمة التحرير بالاضافة الى حركة حماس.

وحول سؤال خريشة عن اتهام بعض الكتل باستخدام مؤسسات واجهزة الدولة في تقديم طعون انتخابية قال خريشة ان قائمته تفاجئت بتقديم الاعتراضات من قبل حركة فتح حيث انها قضايا صغيرة وليس لها اي قيمة  معتبرا ذلك حالة من التخبط ومحاولة لبعثرة القوائم وخلق راي عام مختلف .

واضاف خريشه ان قائمة وطن رفضت تقديم طعون في الكتل المتنافسة للانتخابات التشريعية  مع انه كان لدينا علم بالعديد من الاشياء التي نستطيع من خلالها تقديم الطعون ضد القوائم وخصوصا من المتنفذين .

وحول تعرض القائمة لبعض الضغوطات قال خريشة ان ضغوطات كانت تمارس على اشخاص بالقائمة منذ زمن بعيد وهذا ليس جديدا علينا.

واشار خريشة الى اهمية نظر المجلس التشريعي القادم في كثير من القرارات والمراسيم الرئيسية التي صدرت مؤخرا للموافقة عليها او الغائها

وحول اجراء الانتخابات في القدس المحتلة وامكانية رفض الاحتلال لهذه الخطوة قال خريشة انه يجب عملها في كل الاراضي الفلسطينية بكل الوسائل التي نستطيع فعلها حيث هناك امكانية لوضع صناديق انتخابية في المسجد الاقصى وكنيسة القيامة وجعل ذلك قضية دولية .

وفي نهاية حديث قال خريشة ان قائمته ليست متخوفة من دخول المجلس التشريعي ولديها حظوظ كبيرة حيث لا نعد بتحرير فلسطين غدا بل عمل تشريعات خاصة بالمرأة والقضاء والتعليم وغيره.