النجاح - افُتتح  اليوم الخميس في بلدة اليامون غرب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، مدرسة آمنة بنت وهب للبنات فيما وضع حجر الأساس لمدرسة ثانية تبرع ببنائها عائلة من البلدة.

وقال عدلي صالح سمودي ممثلاً عن إخوته في حفل افتتاح المدرسة أنه وأشقاؤه وشقيقاته قرروا التبرع بأرض وبناء مدرسة عليها في اليامون عن روح والديهما من باب الصدقة الجارية، كما و أكد على أهمية الدور المجتمعي في دعم أعمال الخير والبناء.

تم افتتاح مدرسة آمنة بنت وهب في البلدة، بحضور وزير التربية والتعليم صبري صيدم، ووزير الصحة جواد عواد، ومحافظ جنين إبراهيم رمضان، ورئيس بلدية اليامون نايف خمايسة وآخرون.

وأشاد صيدم بالتبرع السخي من أبناء المرحوم أحمد عبد الوهاب سمودي ، مؤكداً على روح المبادرة لأبناء الشعب الفلسطيني في دعم مجتمعهم واهتمامهم بتطوير قطاع التعليم.

وتوجه المشاركون إلى موقع بناء المدرسة الجديدة في البلدة عقب انتهاء حفل افتتاح المدرسة الأولى، ووضعوا حجر الأساس ايذانا بانطلاق أعمال بناء المدرسة الجديدة المتبرع بها من العائلة.