النجاح - حينما ولد التوأمين المتلصقين كيندرا وماليا هيرين قبل 17 عاما، كان الأطباء المشرفين على عملية الولادة يعتقدون أن حياتهم سوف تكون صعبة للغاية ويواجهون الكثيرمن المخاطرالصحية بسبب أنهم مشتركان فى البطن والحوض والكبد والكلى والأمعاء الغليظة.

 
التوأم الملتصق برفقة الوالد والوالدة
التوأم الملتصق برفقة الوالد والوالدة

وبعد مرور 17 عاما من الولادة فإن كيندرا وماليا يعيشان حياة سعيدة بعد أن خاضا عملية جراحية ناجحة حينما كانا فى عمر الرابعة، حيث استمرت 26 ساعة متواصلة ليعيشا 13 عاما برجل واحدة وقلب يحيا بالحب والرغبة فى الحياة، وذلك وفق ما ذكرته "ديلى ميل".

التوأم الملتصق قبل الخضوع لعملية الفصل الجراحى
التوأم الملتصق قبل الخضوع لعملية الفصل الجراحى

 

جانب من العملية الجراحية التى استمرت لمدة 26 ساعة
جانب من العملية الجراحية التى استمرت لمدة 26 ساعة

واستمر الأمر لمدة 4 سنوات منذ ولادة التوأم من أجل إجراء عملية الفصل لأنها كانت دقيقة وصعبة للغاية، وكانت تمثل تهديدا على حياتهما، ولكنها نجحت فقد خرجوا من المستشفى في غضون 6 أسابيع، رغم أنهم اضطروا لتحمل عملية تقويم العمود الفقري الشاقة والكثير من الزيارات الطبية لسنوات.

12610294-6947409-image-a-23_1556019863003

وتعتمد التوأم كيندرا وماليا عربات الأطفال حتى يتمكنوا من تجربة كل ما يريدون، ويعيشون مع آبائهم وأختهم الكبرى وإخوانهم الأصغر سنا، لكنهم يقضون معظم وقتهم معًا.