النجاح - أعلنت وزارة الآثار المصرية، الخميس، العثور على 4 دفنات سليمة لأطفال وجزء من جبانة وتمثال غير مكتمل في عدد من المواقع الأثرية بمحافظة أسوان جنوبي البلاد.

وقال أمين عام المجلس الأعلى للآثار المصرية، مصطفي وزيري، إن البعثة الأثرية السويدية المصرية المشتركة، العاملة بمنطقة جبل السلسلة نجحت في الكشف عن 4 دفنات سليمة لأطفال تعود لعصر التحامسة الأسرة الثامنة عشر.

كما نجحت البعثة النمساوية في التل الأثري بمنطقة كوم أمبو في الكشف عن جزء من جبانة تعود لعصر الانتقال الأول، في حين عثرت البعثة المصرية السويسرية العاملة بمدينة أسوان على تمثال غير مكتمل يعود للعصر اليوناني الروماني.

وأوضحت ماريا نيلسون من البعثة الأثرية السويدية أن الـ4 دفنات كشفت عن عادات الدفن خلال عصر التحامسة، كما أنها تلقي الضوء على جزء كبير من الحياة الاجتماعية والاقتصادية والدينية لأفراد تلك الفترة.

أما البعثة النمساوية عثرت، في أول موسم حفائر لها بالموقع، على جزء من جبانة من عصر الانتقال الأول بها عدد من الدفنات والمقابر المبنية من الطوب اللبن وبداخلها العديد من الأواني الفخارية ومشتملات الدفن.

من جانبها، أشارت البعثة المصرية السويسرية إلى أنها عثرت علي تمثال غير مكتمل فاقد الرأس والقدمين واليد اليُمنى وهو مصنوع من الحجر الجيري الأصفر.

وأضافت أن التمثال يعود لسيدة وأن الزى الذى ترتديه يشبه الزى الخاص بالآلهة الإغريقية ارتميس آلهة الصيد والبرية وآلهة الانجاب والعذرية والخصوبة.