وكالات - النجاح الإخباري -  أغلقت 46 ألف شركة اسرائيلية ابوابها منذ بدء الحرب مع توقعات بارتفاع العدد إلى 60 ألف بحلول نهاية العام الجاري.

وكشفت صحيفة “معاريف” العبرية، أنه تم إغلاق 46 ألف شركة منذ بداية الحرب، وفقا لشركة المعلومات التجارية "Coface Bdi".

ونقلت الرئيس التنفيذي لـ Coface Bdi قوله أن هذا رقم مرتفع للغاية ويشمل العديد من القطاعات، موضحا أن حوالي 77 بالمائة من الشركات التي تم إغلاقها منذ بداية الحرب، والتي تشكل حوالي 35 ألف شركة، هي شركات صغيرة وهي الأكثر ضعفا في الاقتصاد الإسرائيلي.

وأشار إلى أن القطاعات التي تعرضت لأضرار جسيمة هي صناعة البناء والتشييد، والسيراميك وتكييف الهواء والألمنيوم ومواد البناء. وقطاع التجارة والذي يشمل صناعة الأزياء والأحذية والأثاث والأدوات المنزلية وقطاع الخدمات ومن ضمنه المقاهي وخدمات الترفيه والتسلية والنقل، والسياحة التي تعيش وضعا تكاد تنعدم فيه السياحة الأجنبية، جنبا إلى جنب مع تراجع المزاج الوطني والمناطق السياحية التي أصبحت مناطق قتال، وقطاع الزراعة الذي يقع معظمه في مناطق القتال في الجنوب والشمال، ويعاني من نقص في الأيدي العاملة.

وبين “نقدر أنه بحلول نهاية عام 2024، من المتوقع أن يتم إغلاق حوالي 60 ألف شركة في إسرائيل. وللمقارنة، في عام 2020، عام أزمة كورونا، تم إغلاق حوالي 74 ألف شركة”.