النجاح - صادقت اللجنة الاستشارية للتعيينات في المناصب الرفيعة، برئاسة إليعزر غولدبرغ، اليوم الجمعة، على تعيين نائب رئيس الشاباك، الذي يشار إليه بالحرف "ر"، رئيسا للشاباك. وجاء في بيان صادر عن اللجنة أنه "بعد التدقيق بالمعلومات التي وُضعت أمامها، لم تجد اللجنة عيبا في نزاهة المرشح ’ر’، ولم تجد عيبا من ناحية نزاهته بترجيح الرأي الماثلة في أساس القرار بتعيينه".

وامتثل المرشح لمنصب رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) أمام اللجنة الاستشارية للتعيينات في المناصب الرفيعة غير السياسية (لجنة غولدبرغ) اليوم، الجمعة، وسعى إلى نفي اتهامات له بارتكاب أمور متعلقة بنزاهته وسلوك غير لائق، جاءت في رسالة بعثها مجهول.

ونفي المرشح، الذي يشار إليه بالحرف "ر"، الاتهامات الواردة في الرسالة المجهولة، ويقول إن الاتهامات ذاتها وردت في رسالة مجهولة سابقة قبيل تعيينه في منصبه الحالي كنائب لرئيس الشاباك. ويرجح أن ترسله "لجنة غولدبرغ" لإجراء فحص بوليغراف، أي جهاز كشف الكذب، قبل أن تصادق على التعيين، وفق ما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم.

وسيدلي رئيس الشاباك، ناداف ارغمان، ورئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية، نفتالي بينيت، بإفادة أمام اللجنة حول سبب تعيين "ر" رئيسا للشاباك وموقفهما من الرسالة المجهولة. وكان يفترض أن يبدأ "ر" مهامه في رئاسة الشاباك الأسبوع المقبل لكن التوقعات تشير إلى أنه سيتم إرجاء ذلك وإلى أن الرسالة المجهولة لن تؤثر على قرار تعيينه رئيسا للشاباك.