وكالات - النجاح - ذكرت وسائل إعلام عبرية، ان وزير حرب الاحتلال بيني غانتس سيزور المغرب من أجل التوقيع على اتفاقية لتزويد الأخيرة بطائرات بدون طيار لعدة أسباب.

ووفق موقع "إسرائيل ديفنس"، فان غانتس سيزور المغرب في وقت قريب للتوقيع على اتفاقيات تعاون في القضايا العسكرية والدفاعية.

وأضاف الموقع انه سيتم توقيع اتفاقية مشتركة بين دولة الاحتلال والمغرب تهدف إلى إنشاء قطاع خاص بتطوير وإنتاج طائرات مسيرة انتحارية في أراضي المملكة المغربية.

وأوضح الخبير العسكري محمد شاكر للموقع المختص بالشؤون الأمنية والعسكرية، إنه بعد تشكيل حكومة جديدة في المغرب، من المتوقع أن يزور وزير الحرب الإسرائيلي ويوقع اتفاقية الإنتاج المشترك للمعدات العسكرية في المغرب، وهو ما يحتاجه المغرب في حالة الصراع مع الجزائر أو للتعامل مع تحركات البوليساريو في الصحراء الغربية.

وقال الموقع إنه في أبريل من هذا العام، وقع المغرب اتفاقية لشراء 13 طائرة مُسيرة تركية بدون طيار، لكن الخبراء يقولون إنه لا يوجد تناقض بين الاتفاق مع تركيا واتفاقية التعاون في إنتاج أنظمة أسلحة بين المغرب ودولة الاحتلال، حيث سيكون الإنتاج المشترك في الواقع ثلاثي وسيشارك به شركات من المغرب و"إسرائيل" والولايات المتحدة.

وتعمل في المغرب شركة متخصصة لتصنيع الطائرات بدون طيار تحت مسمى BIO CELLULAR DESIGN AURONAUTICS