النجاح - أعلن وزير خارجية حكومة الاحتلال الإسرائيلي، يائير لبيد، عودة العلاقات الإسرائيلية - السويدية على مستوى وزيري الخارجية، في خطوة تنهي 7 سنوات من القطيعة.

وقال لبيد في تغريدة على تويتر: "لقد تحدثت مع وزيرة خارجية السويد آن ليند"، موضحا أن "هذه المحادثة الهاتفية، وهي الأولى منذ 7 سنوات بين وزيري خارجية بلدينا، ترمز إلى إعادة إطلاق العلاقات على هذا المستوى".

وقال "إنني أتطلع إلى زيادة التعاون مع السويد في القضايا الثنائية والمتعددة الأطراف".

ولم يحدد لبيد الطرف المبادر بالاتصال، غير أن وسائل إعلام إسرائيلية، أفادت بأن لابيد هو من هاتف نظيرته السويدية.

وذكرت صحيفة "معاريف" أن لبيد أجرى محادثتين عبر الهاتف مع الوزيرة السويدية، ليندي‎. وأضافت: "بعد هاتين المحادثتين وبعد عدة أيام من التنسيق بين الطرفين، تم الإعلان عن تجديد العلاقات بين الدولتين مما ينهي 7 سنوات من الجمود السياسي في العلاقات".

وأشارت الصحيفة إلى أن إعلان عودة العلاقات ينهي أزمة سياسية استمرت 7 سنوات.

وكانت حكومة الاحتلال الإسرائيلية قد خفضت علاقاتها مع السويد إثر اعترافها بالدولة الفلسطينية في العام 2014.