وكالات - النجاح - هدد رئيس لجنة الشؤون الخارجية والأمن في حكومة الاحتلال، عضو الكنيست رام بن باراك، مساء اليوم الاثنين إنه ربما تكون هناك جولة تصعيد ضد المقاومة في قطاع غزة .

وأشار بن باراك، إلى أن جولة التصعيد القادمة في غزة ربما تكون في المستقبل القريب. وفق ما أفادت به القناة 12 العبرية

كما وافق الرأي وزير حرب الاحتلال الإسرائيلي السابق موشيه يعلون الذي قال: "حارس الاسوار لم تحقق أهدافها، ونحن في طريقنا لجولة أخرى من القتال".

ومن جانبه، زعم عضو الكنيست من الليكود يوآف غالنت: "يبدو أن حمـاس والجهـاد تحاولان جرنا إلى صراع بطيء وطويل".

في حين عقب القيادي الليكودي يسرائيل كاتس: "السنـوار – رئيس حركة حماس في غزة - لا يأبه بأي تهديدات تصدرها حكومة بينيت ويواصل إطلاق الصواريخ على سديروت".

وتابع: "بالنسبة له يعتبر نفتالي بينيت كتكوت لم ينبت له ريش، كل وعود بينيت بتغيير السياسة وجعل حكم سديروت كحكم تل أبيب دفنت في الكثبان الرملية في غزة".