وكالات - النجاح - كشفت قناة "كان" العبرية، أن حكومة الاحتلال تستعد لتمديد الاغلاق الشامل على الضفة الغربية.

جاء ذلك في وقت أعلنت فيه شرطة الاحتلال اعتقال الأسيرين محمود العارضة ويعقوب قادري من بين الأسرى الستة الذين تمكنوا من تحرير انفسم من سجن جلبوع في غور بيسان .

وكان الاحتلال فرض اغلاقا شاملا على الضفة الغربية وقطاع غزة قبل عملية التحرير ، بسبب الاعياد العبرية، وجرى تمديد الاغلاق لغاية يوم غد السبت على اثر عملية الفرار الناجحة للاسرى الستة .

وذكرت قناة ريشت “كان” العبرية، مساء اليوم الجمعة، أن الاحتلال الإسرائيلي يتجه لإعلان تمديد الإغلاق في جميع أنحاء مناطق الضفة الغربية.

وبحسب القناة، فإن المؤسسة العسكرية تخشى تصعيدًا للأحداث في ظل استمرار العملية المتواصلة لملاحقة الأسرى الستة الذين “فروا” عبر النفق من سجن جلبوع.

وأشارت القناة، إلى أن الاحتلال يرى أن الأحداث الحالية قد تتسبب بتفجير الوضع بالمنطقة.