وكالات - النجاح - عقب وزير حرب الاحتلال بيني غانتس، مساء اليوم السبت على أحداث التظاهرات التي شهدتها الحدود الشرقية لمدينة غزة .

وذكر غانتس في مقابلة مع القناة 13 العبرية، أن الأحداث في غزة خطيرة، مضيفًا: "سيكون هناك رد للاحتلال، ونحن الآن في ساعات حساسة". وفق قوله

وتابع: "الحادثة التي أقامتها حماس خطيرة جداً". حسب وصفه

وقال: "الأموال القطرية لا تجلب الهدوء إلى سكان غزة، بل أدت إلى تصعيد على حدود القطاع، ومحاولة المساس بأمن سكان الغلاف".

ولفت إلى أن وزارة حرب الاحتلال الإسرائيلي تجري جلسة تقييم إزاء الأحداث الأخيرة على حدود قطاع غزة.

وتابع: "في الاحتلال يفحصون مشاهد عرضت من حدود غزة تظهر شاب فلسطيني حاول إطلاق النار من مسدس على جندي من مسافة صفر".

وبخصوص الجنود الأسرى الإسرائيليين في غزة، قال غانتس: "إعادة الجنود من غزة إلى المنزل، إنه واجبي الأخلاقي"

يشار إلى أن الصحة في غزة، أعلنت رسميا، إصابة 41 مواطنًا بجراح مختلفة من بينهم 10 أطفال.

ولفتت في بيان إلى أن من بين الاصابات حالتين حرجة احداها لطفل يبلغ من العمر 13 عامًا اصابة بالرأس شرق غزة.