وكالات - النجاح - ذكر موقع واللا مساء اليوم الأحد أن وفد أمني من حكومة الاحتلال زار القاهرة والتقى رئيس المخابرات المصرية العامة اللواء عباس كامل ، لبحث الملفات المتعلقة بقطاع غزة .

ونقل موقع واللا عن مسؤول رفيع المستوى قوله إن الوفد الأمني بحث في القاهرة ملف غزة بكافة تفاصيله خصوصا كل ما يتعلق بالتهدئة والمفاوضات من أجل التوصل لوقف إطلاق نار وتهدئة طويلة الأمد.

وضم وفد الاحتلال كل من رئيس مجلس الأمن القومي للاحتلال، مائير بن شبات، الذي قدم استقالته، حيث رافقه بالزيارة المسؤول السابق في الموساد، إيال حولتا الذي عين في منصب مستشار الأمن القومي، ورئيسا لمجلس الأمن القومي التابع لمكتب رئيس حكومة الاحتلال.

آخر المستجدات والتطورات لبدء عملية إعادة إعمار غـزة

ووفق المسؤول "الإسرائيلي" فإن الهدف من زيارة الوفد الأمني الى القاهرة والقضية الرئيسية التي نوقشت هي الوضع في غزة والاتصالات لتثبيت وقف اطلاق النار ومطالبة إسرائيلية من مصر بتوفير رقابة صارمة ومشددة على إدخال المواد ذات الاستخدام المزدوج الى غزة.

وقال مسؤولون "إسرائيليون" كبار إنهم يخشون أنه بدون تشديد الرقابة على البضائع التي تدخل من مصر لغزة، ستكون حماس قادرة على تجديد إنتاج الأسلحة وملء مخزون الصواريخ، وإذا حدث هذا فإن خطر اندلاع تصعيد في غـــزة سيزداد، حسب وصف المسؤولين.