وكالات - النجاح - ذكر وزير حرب الاحتلال بني غانتس أن إيران على بعد 10 أسابيع من الحصول على مواد خام انشطارية تمكنها من تصنيع القنبلة النووية".

وأوضح غانتس خلال اجتماع مع ووزير خارجية الاحتلال يائير لابيد، صباح اليوم الأربعاء، في إحاطة سياسية لسفراء الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، "لقد أثبتت إيران مرة أخرى أنها تمثل تحديا دوليا وإقليميا وفي النهاية تهديدا لدولة الاحتلال، إيران مسؤولة عن عشرات الأعمال الإرهابية في جميع أنحاء الشرق الأوسط وتعمل ميليشيات لصالحها في اليمن والعراق ودول أخرى".

وتابع قائلا: "لقد تجاوزت إيران أيضا جميع الخطوط المحددة في الاتفاق النووي السابق، واليوم ما زال أمامها حوالي عشرة أسابيع فقط للوصول إلى المواد الانشطارية التي ستسمح لها بتطوير قنبلة نووية". وفق زعمه