وكالات - النجاح - زعم وزير حرب الاحتلال بيني غانتس خلال مقابلته عبر القناة 12 العبرية، مساء اليوم الأحد، بأن العدوان على قطاع غزة حقق جميع أهدافه، مدعيا أن الضرب كان بقوة ضد أي تجاوزات من حركة حماس . وفق زعمه

وادّعى غانتس أن العدوان الاخير على قطاع غزة أتى ثماره، وحقق الأهداف بقصف وتدمير ما أسماه "مترو حماس"، وهي الانفاق التحت أرضية، مهددا في الوقت ذاته بعدم قبول دولة الاحتلال باستمرار اطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، وفق مزاعمه

وبين أن الاحتلال الإسرائيلي سيعمل على مهاجمة وقصف كل الأهداف التي تراها دولة الاحتلال مميزة ونوعية ، زاعما بأنها ستكون رداً على إطلاق أي بالون حارق من قطاع غزة باتجاه المستوطنات المحاذية للقطاع. حسب ادّعائه

ووجه غانتس رسالة لحركة حماس في غزة بعدم اختبار قوة الاحتلال الإسرائيلي وقدراته القتالية، مؤكداً على" جهوزية الاحتلال لأي حملة عسكرية وتجديد بنك الأهداف من حينٍ لأخر" .

وحول قضية إعادة إعمار قطاع غزة عقب العدوان الأخير، اشترط غانتس إعادة الإعمار بعودة أسرى الإحتلال في غزة، مصمماً على دخول أموال المنحة القطرية عبر طرف ثالث وهي السلطة الفلسطينية أو الأمم المتحدة.