وكالات - النجاح - هدد رئيس حكومة الاحتلال الجديد نفتالي بينيت، المقاومة في قطاع غزة، خلال حفل تأبين قتلى الاحتلال الاسرائيلي في عدوان عام 2014.

وذكر بينيت أن "دولة الاحتلال ستتبع سياسة جديدة ضد قطاع غزة، مضيفاً: " لقد نفد صبرنا مع قطاع غزة، سيتعين عليهم التعود على مبادرات عملياتية أخرى من منطلق الحزم".

وقال: "سكان مستوطنات غلاف غزة ليسوا مستوطنين من الدرجة الثانية، على حركة حماس أن تعرف القواعد الجديدة"، موضحاً "لن نتسامح مع الاطلاق المتكرر للصواريخ، كما أننا سنفعل كل ما في وسعنا لإعادة أسرى الاحتلال لدى حماس".

من جهته أكد وزير حرب الاحتلال بيني غانتس خلال الحفل: "أدى العدوان على غزة عام 2014 إلى سنوات من الهدوء، وبعد العدوان الاخير يجب علينا الاستفادة من الإنجاز العسكري لتحرك سياسي والتأكد من أن "ما كان ليس ما سيكون".