وكالات - النجاح -  لقي 44 شخصا على الأقل مصرعهم وأصيب المئات، في تدافع جماهيري، الليلة الماضية، خلال احتفال لليهود المتدينين في جبل الجرمق قرب صفد، ويقدر عدد المشاركين في الاحتفال قرابة 100 ألف.

وأفادت التقارير بأن الحادث وقع نتيجة التدافع والتزاحم الشديدين خلال الاحتفال؛ فيما أشارت إلى انهيار جزء من المدرج حيث تقام الاحتفالات بيوم "لاغ بعومر" اليهودي.

وذكرت الطواقم التابعة لنجمة داوود الحمراء أنها قدمت الإسعافات لنحو 103 مصابين، من بينهم 38 في حالة وصفت حرجة. وأوضحت أن هناك 18 مصابا في حالة خطيرة، و2 أصيبا بجروح متوسطة، و39 وصفت إصاباتهم بالطفيفة.

وتم استدعاء 6 مروحيات عسكرية لإجلاء المصابين، بحسب القناة العامة الإسرائيلية ("كان 11")، وأشارت القناة إلى وجود عالقين، وذكرت أن عشرات العائلات لا تتمكن من الوصول إلى أبنائها.

ودعا منظمو الاحتفال وقوات الشرطة المشاركين إلى التفرق ومغادرة المكان، فيما أغلقت الطرقات المؤدية إلى الجبل أمام حركة المرور، وأوقفت الشرطة عشرات الحافلات التي كانت في طريقها إلى موقع الاحتفال وطالبتها بالمغادرة وسط ازدحامات مرورية شديدة.