وكالات - النجاح - أعلنت لجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية، اليوم الجمعة، النتائج "شبه النهائية" لانتخابات الكنيست الـ22 التي جرت الثلاثاء الماضي، موضحة أن النتائج الرسمية ستنشر يوم الأربعاء المقبل وسيتم تقديمها لرئيس دولة الاحتلال رؤوفين رفلين.

وأشارت اللجنة إلى أن النتائج الحالية لا تشمل 15 محطة اقتراع شهدت أنشطة مشبوهة خلال يوم الانتخابات، تم اكتشافها بواسطة محققين خاصين من لجنة الانتخابات، أو من قبل رئيس محطة الاقتراع، أو من ممثلي الأحزاب السياسية المختلفة، لافتة إلى أن اللجنة ستواصل التحقق من نتائج عدد من صناديق الاقتراع يتم اختيارها بصورة عشوائية لضمان نزاهة الانتخابات، إلى جانب فحص الالتزامات المقدمة من الناخبين.

ووفقاً للنتائج "شبه النهائية"، حصل حزب "أزرق أبيض" على 33 مقعدا، مقابل 31 مقعدا لحزب الليكود، و13 مقعدا للقائمة العربية المشتركة، وشاس 9 مقاعد، و"إسرائيل بيتنا" 8 مقاعد، و"يهودت هتوراة" 8 مقاعد، و"يمينا" 7 مقاعد، و"العمل-جيشر" 6 مقاعد، والمعسكر الديمقراطي 5 مقاعد.

وبلغة الأرقام، وصلت نسبة المشاركة في الانتخابات إلى 69.72%، حيث أدلى 4,458,167 بأصواتهم، من أصل 6,394,030 لديهم الحق في الاقتراع، أما عدد الأصوات المطلوبة لتجاوز نسبة الحسم فوصل إلى 143,993 صوتا أي ما نسبته 3.25% من الأصوات الصحيحة، وعدد الأصوات للحصول على مقعد في الكنيست وصل إلى 35.868 صوتا.

وبالنسبة للقائمة العربية المشتركة، فقد حصلت على 470,611 صوتا، أي ما يعادل 13 مقعدا في الكنيست، وفائض أصوات 4327 صوتا.

ونفى رئيس حزب "يسرائيل بيتنا، أفيغدور ليبرمان، اليوم الجمعة، صحة ما نشر في وسائل الإعلام أمس، حول التوصل إلى تفاهم مع "كاحول لافان" حول انضمام حزبه إلى أي حكومة سيتم تشكيلها برئاسة بيني غانتس.

وكتب ليبرمان على حسابه الرسمي بموقع "فيسبوك"، إنه لم يتحدث بعد مع زعيم الليكود بنيامين نتنياهو ولا مع غانتس، مشدد على أن لا مشكلة لديه إذا اضطر إلى عدم المشاركة بالحكومة، والانضمام إلى المعارضة.

وأكد أنه لا ينوي التحدث مع أي منهما قبل التئام كتلته البرلمانية، بعد غد، الأحد.