وكالات - النجاح - أكدت وسائل إعلام عبرية، اليوم الثلاثاء، أنّ حركة حماس نقلت عبر مصر رسالة لحكومة الاحتلال تتضمن مطالب بشأن الوضع الإنساني في قطاع غزة .

وذكر موقع واللا العبري، اليوم الثلاثاء، أنّ حركة حماس نقلت عبر مصر رسالة لدولة الاحتلال تتضمن مطالب حول توسيع مساحة الصيد وإدخال مزيد من البضائع عبر المعابر، وتنفيذ المشاريع المتفق عليها مع الأمم المتحدة وغيرها من الأطراف التي تتوسط ف ملف التهدئة.

وقال واللا إن الحركة طلبت أيضًا زيادة تصدير البضائع من غزة، وإدخال مزيد من الأدوية والسماح للعمال بالعمل في مناطق صناعية وغيرها. مشيرًا إلى أن حكومة الاحتلال تدرس تلك الطلبات ولم ترد عليها بعد.

وأضاف الموقع أن حكومة الاحتلال نقلت هي الأخرى رسالة مشابهة، لحماس عبر مصر تطلب فيه إيجاد حل لقضية الأسرى والمفقودين، في حين قال يارون بلوم مسؤول ملف الأسرى والمفقودين إنه لن يكون هناك إعادة تأهيل لغزة دون الإفراج عن الجنود المفقودين في غزة.

اقرأ أيضًا: ليبرمان: لن نكون قادرين على تحقيق مطالبنا في الحكومة القادمة

 أشار عضو الكنيست ورئيس حزب "يسرائيل بيتنا"، أفيغدور ليبرمان، إلى أن حزبه لن يكون قادر على مواجهة الأحزاب الدينية اليمينية المتشددة في الحكومة القادمة، وذلك بسبب فوزه في 5 مقاعد فقط، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن الاعلام العبري.

وقال "ليبرمان"، خلال اجتماعه ممع أعضاء حزبه،:" مطالبنا لا تتعلق فقط في الدولة والدين، ولكنها تمتد أيضا لتناقش قضايا تخص المجتمع والأمن".

اقرأ أيضًا: قوات الاحتلال تفعل بطاريات القبة الحديدية خشية التصعيد في الجنوب

قالت صحيفة جيروزاليم بوست العبرية، مساء اليوم، إن قوات الاحتلال قامت بتفعيل بطاريات القبة الحديدية في أماكن مختلفة في الداخل المحتل، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري.

وأشارت مصادر عبرية إلى أن هذه الخطوة تأتي ضمن التحضير لاحتمالية حدوث تصعيد في المناطق الجنوبية المحاذية لقطاع غزة، وخاصة مع قرب يوم إحياء الذكرى السنوية لنكبة الشعب الفلسطيني، والذي يحيه شعبنا الفلسطيني في 15 مايو من كل عام.

 وعادة ما يتم في هذا اليوم تنظيم فعاليات وتظاهرات في الداخل المحتل، والضفة الغربية، وقطاع غزة، وفي مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الدول العربية وفي كل أنحاء العالم، ويمكن أن تتحول هذه الاحتجاجات في بعض الأحيان إلى مواجهات مع قوات الاحتلال.