النجاح -

أفادت وسائل الإعلام العبرية، نقلا عن تقارير عربية، أن صفقة التبادل بين إسرائيل وسوريا، المعروفة بصفقة "بامول" لم تنتهي، وأن إسرائيل ستفرج عن أسرى سوريين آخرين، ضمن هذه الصفقة، ومقابل حصولها على عظام جنود إسرائيليين مدفونين بسوريا. 

ونقلت قناة "كان" العبرية، صباح اليوم الثلاثاء، عن صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، أن النظام بسوريا يؤكد عدم اكتمال صفقة "بامول"، وأن إسرائيل ستفرج قريبا عن أسرى سوريين آخرين، كبادرة حسن نية، على تسليم جثمان الجندي بامول، ومقابل العظام. 

وبحسب القناة، أكدت صحيفة "الشرق الأوسط" أن مصادر بالنظام السوري، أبلغت عائلات أسرى سوريين بالسجون الإسرائيلية، من قرية مجدل شمس، بمنطقة الجولان، أن الصفقة لم تنتهي، وأن إسرائيل ستفرج عن ابنها ضمن هذه الصفقة.

ووفقا للقناة العبرية، لفتت الصحيفة العربية، الى أن مصادر سورية رسمية، أكدت على أن إسرائيل ستحصل قريبا على عظام لجنود إسرائيليين آخرين كانوا مدفونين بسوريا، مقابل الإفراج عن أسرى سوريين من السجون الإسرائيلية. 

وأضاقت قناة كان، أن المصادر السورية أكدت لعائلات الأسرى السوريين بالسجون الإسرائيلية، صدقي المقت، وأمل ابو صالح، أن هناك جهودا مبذولة للإفراج عنهم ضمن هذه الصفقة.

وأشارت القناة العبرية، الى أن إسرائيل، أطلقت الأسبوع الماضي، سراح أسيريين سوريين، ضمن صفقة تبادل على جثمان الجندي الإسرائيلي، زخاريا بامول، الذي كان مدفونا بسوريا منذ العام 1982.