وكالات - النجاح - كشفت قدمها وثيقة نائب رئيس الأركان السابق لقوات الاحتلال اللواء ​يائير غولان​ اقراره بعدم ثقة القيادة العليا بالجيش البري، والتحذير مما ينتظر الجبهة الداخلية من سيناريوات لم تشهدها طوال تاريخها في كل الحروب التي خاضتها في مواجهة الجيوش العربية.

وأكد اللواء غولان أن انعدام الثقة بقدرات سلاح البر، والخوف من الخسائر، أديا إلى عدم تنفيذ اجتياح بري خلال العدوان على ​قطاع غزة​ في العام 2014، في ما سمي بـ"الجرف الصامد". وأشار إلى أن "انعدام الثقة بسلاح البر انتقل إلى الشبان، وألحق هذا الأمر ضرراً لا يمكن إصلاحه من حيث ثقة الضباط بأنفسهم وبقدرتهم على الانتصار".