وكالات - النجاح الإخباري - وصل الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلين، مساء الأحد، إلى مطار بن غورين الدولي، في زيارة رسمية لدولة الاحتلال، والسلطة الفلسطينية تستمر خمسة أيام، لبحث مسار عملية السلام بين حكومة الاحتلال والفلسطينيين، وعدد من الملفات الأخرى تخص التعاون المشترك.

وبحسب قناة "مكان" العبرية، فإن الرئيس النمساوي دير بيلين سيلتقي خلال زيارته مع نظيره "الإسرائيلي" رؤوڤين ريڤلين، ورئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو".

وأضافت القناة بأن "الرئيس النمساوي سيتوجه إلى رام الله في الضفة الغربية لزيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس".

وكان في استقبال الرئيس النمساوي دير بيلين لدى وصوله المطار وزير الشؤون الدينية في حكومة الاحتلال إسحق فاكنين، وسفيرة الإحتلال لدى ڤيينا تاليا لادور.

وتأتي هذه الزيارة وعزم الرئيس النمساوي لقاء نظيره الفلسطيني، بحسب مراقبين، للتخفيف على ما يبدو من وطأة التوتر والجمود الذي ساد العلاقات النمساوية-الفلسطينية، وذلك منذ تولي سباستيان كورتس رئاسة الحكومة النمساوية. حيث زار كورتس دولة الاحتلال في حزيران/يونيو الماضي، وأعلن عن مواقف داعمة للاحتلال، دون زيارة الأراضي الفلسطينية ولقاء المسؤولين في السلطة الفلسطينية.