وكالات - النجاح الإخباري - قال مؤذن مسجد الجزار في مدينة عكا الفلسطيني إبراهيم المصري إن سلطات الاحتلال الإسرائيلية أنهت عمله مؤذنا بسبب ممارسته لعبة رفع الأثقال.

وأوضح إبراهيم (46 عاما) اليوم الأحد أنه فصل من وظيفته بعدما شاهد مسؤولون محليون صورا له أثناء البطولة التي جرت في عام 2017.

وأضاف: "لكل رياضة لباس خاص.. كرة القدم لها لباس خاص.. والتنس لها لباس خاص، والسباحة لها لباس خاص، نفس الشيء رياضة كمال الأجسام لها لباس خاص" في إشارة إلى السروال القصير الذي يرتديه الرجال لهذه الرياضة.

وتابع: "أنا لم أفكر في أن يصل وضعي للفصل، فأنا أعرف، لا زالوا يقولون إن إسرائيل دولة ديمقراطية! كل شخص قد يخطئ، وقد يصلح أخطاءه، أما أن يصل الأمر إلى أنهم يصلحون لي الغلط بغلط، فهذا غير مقبول".