نابلس - النجاح -  صادقت الكنيست اليوم على قرار حلها وتبكير موعد الانتخابات تمهيدا للتصويت عليه بالقراءات الثلاث.

وأكدت رئيسة المعارضة تسيبي ليفني ضرورة وضع الانانية جانبا من اجل تحقيق الهدف المشترك، الا وهو استبدال الحكومة الراهنة، وان هناك احتمالا للانتصار في الانتخابات، الا ان الطريق الوحيد المؤدي اليه هو توحيد القوى.

وكان قد قرر رؤساء الأحزاب التي تشكل الائتلاف الحكومي في إسرائيل، خلال اجتماع لهم يوم الاثنين الماضي، حل الكنيست وتقديم موعد الانتخابات للكنيست الحادية والعشرين، لتعقد في 9 نيسان القادم.

ورحبت أحزاب المعارضة الاسرائيلية، بقرار الائتلاف الحكومي حلّ الكنيست، وإجراء انتخابات مبكرة.

وكتبت تسيبي ليفني حينها في تغريدة على تويتر: "قولوا من الآن فصاعدا: ليس يوم انتخابات، بل يوم ثورة".