وكالات - النجاح - أكد كل من تسيبي ليفني زعيمة المعارضة "الإسرائيلية"، وآفي غاباي زعيم حزب العمل المعارض، اليوم السبت، أنهم يعملون من أجل إسقاط حكم بنيامين نتنياهو وإحداث ثورة تسقطه بدون أن يسمح له بتولي رئاسة وزراء حكومة الاحتلال مستقبلا.

وقالت ليفني في تصريحات أوردها موقع واللا، قولها "أنا أعمل مع أصدقائي لإحداث ثورة تسقط حكم نتنياهو للأبد".

وأضافت "نتنياهو يستخدم الحاجات الأمنية من أجل عدم الذهاب إلى الانتخابات". مشددةً على أنها غير مستعدة لتكون معه في حكومة واحدة في ظل الفساد الذي يشوبه.

من جانبه قال غاباي، بأنه لن يجلس في حكومة يرأسها نتنياهو. مضيفا "علينا قيادة دولة الاحتلال واتخاذ قرارات جوهرية من أجل المصلحة العليا للاحتلال بدلا من المصالح السياسية الحزبية".

ولفت إلى أن هناك العديد من السياسيين "الإسرائيليين" يعتقدون أنه من الممكن تغيير النظام وإدارته بطريقة مختلفة.