وكالات - النجاح - قال المراسل العسكري للقناة 14 العبرية ألون بن دافيد "إن دولة الاحتلال تتعامل مع كشف كتائب القسام عن صور أفراد الوحدة "الإسرائيلية" الخاصة التي تسللت لخانيونس ببالغ الاستنفار".

وأوضح بن دافيد اليوم السبت أن نشر الصور سيدمر مشاريع لـ "إسرائيل" في غزة وفي دول عربية استغرقت سنوات تتعلق بالعلاقات التي بناها أفراد هذه الوحدة".

وأشار إلى أن الكشف عن صور أفراد الوحدة سيدفع الناس إلى التعرف عليهم واكتشافهم أنهم ليسوا إلا جنوداً من قوات الاحتلال الإسرائيلية".

ونوه إلى أن الناس سيعرفون أنهم كانوا مخدوعين حين يرون ويعلمون أن وجوه عناصر الوحدة الخاصة معروفة وكانوا كتجار ورؤساء أحزاب في مجتمع المستوطنين الإسرائيلي والدول العربية خاصة.