وكالات - النجاح - قال وزير حرب الإحتلال الإسرائيلي الأسبق موشيه يعالون، إن حادثة تسلل قوة الإحتلال الخاصة في خانيونس كانت خطأ كبيرًا.

وأضاف يعالون خلال لقاء ثقافي في ما يعرف بالمجلس الإقليمي "أشكول": "مثل هذه الأعمال هي اختبار كبير وعندما تتعقد الأمور كان يمكن أن يحدث أسوأ مما حدث بكثير.. كان من الممكن قتل جميع عناصر القوة الخاصة وأسرهم".

وطالب يعالون بتشكيل لجنة للتحقيق في هذه الحادثة.

وهاجم يعالون ليبرمان خلال حديثه، قائلاً: "استقال ليبرمان لأنه اكتشف أن الشعارات التي أطلقها لتصفية حماس وقادتها لم تحدث في الواقع".

وأشار إلى أن ما يحدث في السياسة "الإسرائيلية" هو تهديد وجودي لدولة الاحتلال.