وكالات - النجاح - قالت قناة عبرية، إن قطر ستفتح طريقا أو مسارا جديدا مع الاحتلال خلال الأعوام القليلة المقبلة.

وأفادت القناة الثانية العبرية، الجمعة، بأن قطر ستسمح للجمهور "الإسرائيلي" بزيارتها خلال مونديال كأس العالم لكرة القدم، المقرر عقده في الدوحة، في العام 2022.

وذكرت القناة العبرية، أن مسؤولين قطريين تحدثوا لصحفي من دولة الاحتلال، وأوضحوا له أن بلادهم ستسمح للجمهور "الإسرائيلي" بزيارة الدوحة أثناء مونديال كأس العالم لكرة القدم، والتي تستضيفها قطر، في العام 2022.

وأشارت القناة العبرية على موقعها الإلكتروني، إلى أن قطر ستفتح أبوابها للجمهور "الإسرائيلي"، بشكل حر ومطلق، لحضور فاعليات كأس العالم لكرة القدم، وهو الحدث الذي تنتظره الدوحة، للانطلاق نحو العالم، على حد وصف القناة.

وأوردت القناة، أن قطر لم تدخر جهدا في تذليل كل العقبات للخروج بصورة مشرفة في مونديال كأس العالم لكرة القدم، الحدث الجلل الذي ينتظره المجتمع الدولي، ولن ترى الدوحة أي ضرر في تواجد الجمهور "الإسرائيلي" على أراضيها أثناء المونديال.