النجاح - اعتبر مسؤول إسرائيلي أن قرار المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بإعادة النظر في هجوم سلاح البحرية الإسرائيلي على أسطول الحرية وقتل عشرة نشطاء اتراك كانوا على متن السفينة "مافي مرمرة" هو "مضيعة للوقت".

ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية "كان"،  عن المسؤول الإسرائيلي قوله إن "المحكمة تهدر وقتها بما يتعلق بحدث جرى فحص بعمق، بما في ذلك مرتين من جانب المدعية نفسها في المحكمة، وأغلق التحقيق".  

وكانت المحكمة الجنائية الدولية أوعزت في وقت سابق من الأسبوع الحالي للمدعية الرئيسية في المحكمة، باتو بينسودا، بإعادة النظر في قرار إعلاق ملف القضية وعدم استمرار التحقيق.

ويذكر أن سلاح البحرية الإسرائيلية اعترض في أيار/مايو العام 2010 أسطول الحرية لكسر الحصار عن غزة، في عرض البحر المتوسط وخارج المياه الإقليمية الإسرائيلية، وقام بعملية إنزال قوات كوماندوز على السفينة "مافي مرمرة" ما أسفر عن مقتل عشرة نشطاء أتراك إضافة إلى إصابة نحو خمسين ناشطا آخر.