وكالات - النجاح - نفى مصدر كبير في حكومة الاحتلال الإسرائيلية، أن يكون اتفاق التهدئة مع حركة "حماس"، يشمل السماح بدخول عمال من قطاع غزة إلى الاراضي المحتلة.

ونقلت قناة "ريشت كان" العبرية عن المسؤول قوله، "إنه لا صحة لما نُشر حول موافقة الاحتلال دخول آلاف الغزيين للعمل في الداخل"، نافيا أن يكون هناك أي تفاهمات بهذا الخصوص.

وأشار المسؤول في قوات الاحتلال، إلى أن هذه القضية جرت مناقشتها سابقا من قبل حكومة الاحتلال والكابنيت، غير أن جهاز الشاباك "الإسرائيلي" يرفض المسألة جملة وتفصيلاً.

وحول مفاوضات التسوية، أفاد مسؤول في قوات الاحتلال مطلع، أنه في حال استمرار الهدوء مع غزة، فإن الطريق لوقف النار وبدء مشاريع إنسانية سيكون قابلاً للتنفيذ.

وأشار إلى أن كابنيت الاحتلال الإسرائيلي، ومعه الحكومة سيناقشان اليوم الأحد آلية إدخال الأموال القطرية إلى قطاع غزة.