النجاح - أصدر قائد أركانقوات الاحتلال الاسرائيلية، غادي آيزنكوت، تعليمات لفحص جاهزية واستعداد قواته لخوض حرب، على خلفية ما قال إنها "ادعاءات خطيرة طرحها مفوض شكاوى الجنود بهذا الخصوص".

وبحسب بيان لقوات الاحتلال فقد أصدر آيزنكوت تعليمات لمراقب الجيش "إيلان هراري" بالانتهاء من الفحص خلال مدة لا تزيد عن 45يومًا، وبالتعاون مع جميع الوحدات العسكرية بالقوات.

وقال آيزنكوت أن جاهزية واستعداد قواته للحرب والانتصار عالية، ومع ذلك رأى أن من الأهمية بمكان فحص ادعاءات مفوض شكاوى الجنود والوقوف على نقاط الضعف حال وجدت وإصلاحها.

وكان مفوض شكاوى الجنود "يتسحاك بريك" أصدر قبل 4 أشهر تقريره السنوي حول استعدادات الجيش ونقاط ضعفه.

وشدد التقرير على وجود إخفاقات في بنية الجيش التي من شأنها أن تشكل عائقًا أمام استعداده للحرب القادمة.

وذكر المفوض في تقريره بأن هناك مستويات متدنية من الجودة في قوات الاحتلال الإسرائيلية وبخاصة من المستوى القيادي الأدنى وحتى مستوى قادة الكتائب.

ويرجع ذلك إلى أمرين؛ أولاهما تقليص الخدمة الإلزامية للجنود الذكور بأربعة أشهر ما يعني وجود نقص بحوالي 6 آلاف جندي نظامي بالأربع سنوات القادمة نصفهم من ذوي المهام القتالية، والتقليص الكبير في الجنود من ذوي الخدمة الدائمة بنحو 4 آلاف جندي خلال الأربع سنوات الماضية.