النجاح - كشفت صحيفة "معاريف" أن رئيس وزراء حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، سيصل في ساعة متأخرة من منتصف ليلة الاربعاء-الخميس، إلى مبنى وزارة الحرب "الكرياه" في "تل أبيب" لإجراء مشاروات أمنية مع وزير الحرب وقادة حرب الإحتلال حول آخر التطورات الميدانية والتصعيد في قطاع غزة.

وشنت طائرات الاحتلال الحربية التابعة للاحتلال عدة غارات على أهداف متفرقة للمقاومة في مختلف مناحي قطاع غزة، بصواريخ كبيرة الحجم، وشديدة الإنفجار، أحدث ضجيجا غير معهود، بعد ساعات قليلة من مغادرة وفد حركة حماس القيادي التي زار غزة من الخارج قبل أيام وغادرها اليوم للقاهرة لتسليم المصريين الرد على بنود التهدئة.

ودوت صفارات الانذار في عدد من المستوطنات والبلدات المحتلة المحيطة بقطاع غزة، وشهدت بلدة سيديروت المحتلة سقوط عدة صواريخ لم تتمكن قبة الاحتلال الحديدية من اعتراضهم، وسجلت حوالي 15 اصابة في صفوف المستوطنين، بينهم ثمانية أصيبوا بجروح نتيجة تطاير شظايا القذائف أثناء انفجارهم، فيما أعلنت المصادر الطبية العبرية انه تم نقلهم إلى المستشفيات "الاسرائيلية" لتلقي العلاج.

وأصدر موقع جبهة الاحتلال الداخلية الإسرائيلية، تعليمات لمستوطني غلاف غزة بالبقاء على مسافة 15 ثانية قرب الملاجئ.

وفي سياق منفصل، صرح الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم، أنّ ‏بعزيمة الرجال وبإرادة الأبطال كان الوعد وحان الوفاء لدماء  الشهداء".

وأضاف برهوم في تصريحٍ له أنّ المقاومة تصر و بكل شموخ وإباء وتحمل للمسئولية الكبرى على قلب موازين المعركة مع الاحتلال وتخوضها بكل ثقة واقتدار .

وأشار إلى، انّ شعبنا الذي احتضن المقاومة وما زال وخرج هؤلاء الرجال يستحق كل هذه التضحيات وأكثر .