النجاح - كشفت القناة الثانية العبرية عن خلاف كبير بين رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو  ووزير الحرب افيغدور ليبرمان، حيث أن الأخير خطط لتوجيه ضربة قاصمة لحماس في تاريخ 12 يوليو،  ولكن تم منع ليبرمان  بسبب معارضة شديدة من قبل نتنياهو.

و وفقاً للقناة العبرية، فإنه على ما يبدو ان نتنياهو رفض خطة ليبرمان في اليوم الذي بدأ طلبة الثانوية العامة تقديم الامتحانات.

ووفقا للقناة الثانية، فالجلسة بين ليبرمان ونتانياهو كانت عاصفة،  فهناك خلاف بين نتنياهو وليبرمان على الصعيد العسكري و السياسي.

ووفقا لمن حضروا الجلسة،  فالخلاف بين الاثنين لن ينتهي قريباً  بل ربما سيشتد.

ووفقا للقناة الثانية، فنتنياهو سيعرض قريباً مبادرة للتسوية مع قطاع غزة

 وخلال زيارة  تفقدية اليوم الجمعة  لكيبوتس "اور هنير" التي حرقت حقوله تقريبا بالكامل  بسبب البالونات الحارقة  قال وزير الحرب ليبرمان: " ان دوت صفارات الانذار " تسيف ادوم" اللون الاحمر  في غلاف غزة، فهي ستدوي وبشكل اكبر  في قطاع غزة ،  فنحن سنحاول ان نفعل كل ما هو ملقى علينا  وقبل كل شيء حماية امن اسرائيل".

يشار هنا الى ان منظومة الانذار المبكر في غلاف غزة يطلق عليها " تسيفع ادوم" والتي تعني بالعربية اللون الاحمر.