النجاح - زعم مسؤول "إسرائيلي" يوم السبت، أن وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه الليلة مع الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، برعاية مصرية، يشمل وقف الطائرات الورقية والبالونات الحارقة.

وادعى المسؤول، مفضلًا عدم نشر اسمه، في بيان أرسلت حكومة الاحتللا الإسرائيلية نسخة منه إلى الأناضول: "تكبدت حماس أمس ضربة قوية وطلبت من خلال الطرف المصري وقف إطلاق النار، والتزمت بموجبه بالكف عن (إرهاب) الحرائق وتنفيذ العمليات على السياج الحدودي"، وأضاف البيان أن "الطرف المصري يكفل بذلك أمامنا"، بحسب المسؤول.

وتابع: "في أي حال من الأحوال، فإن الأفعال على الأرض هي التي ستقرر ماذا سيحدث لاحقًا، وإن خرقت حماس تعهداتها فإنها ستدفع ثمنا أبهظ بكثير"، ويعتبر ذلك أول إعلان رسمي إسرائيلي بوجود وقف لإطلاق النار.

وأمس الجمعة، أعلنت حركة حماس، عن التوصل لتهدئة مع إسرائيل، في قطاع غزة، بجهود مصرية أممية، بعد جولة من التصعيد، أسفرت عن استشهاد 4 فلسطينيين، ومقتل جندي إسرائيلي.

ولم يصدر عن حماس حتى اللحظة، ما يؤكد وقف إطلاق الطائرات الورقية والبالونات الحارقة، فيما لم يصدر عن الطرف المصري ما يؤكد التزامه بضمان ذلك.

وكان فلسطينيون شرعوا قبل أكثر من 3 أشهر بإطلاق طائرات ورقية وبالونات حارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات المحاذية للقطاع، أدت لاندلاع حرائق بآلاف الدونمات الزراعية والحقول، وخسائر بملايين الدولارات.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية في الأسابيع الماضية، إن قوات الاحتلال الإسرائيلية لم تجد تقنيات تمكنها من وقف الطائرات الورقية والبالونات.