النجاح - أعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلي رسميًا مساء اليوم مقتل أحد عناصرها برصاص قناص من المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

ولفت الموقع الالكتروني لصحيفة "هآرتس" العبرية أن الجندي من لواء "جفعاتي"، مشيرا إلى أنه قتل خلال عملية ميدانية جنوب قطاع غزة.

وأوضح أن قناصا فلسطينيا أصابه بعيار ناري في الصدر، واصفة الحادث ب"الخطير".

وفي وقت سابق اليوم أعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلي بدء هجوم جوي "واسع النطاق" على قطاع غزة وذلك عقب "الحادث الخطير" الذي قال إنه الأخطر منذ انتهاء الحرب الأخيرة صيف 2014.

ويأتي هذا الحادث بعد يوم واحد من التهديد الذي أطلقته كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس تعليقا على استشهاد أحد عناصرها وإصابة آخرين بقصف إسرائيلي طال نقطة للمقاومة شرق رفح جنوب قطاع غزة.

وقالت القسام في بيان مقتضب: "إن إقدام الاحتلال على استهداف نقطة لمجاهدينا من قوة حماة الثغور شرق رفح ظهر اليوم، والذي أدى إلى استشهاد المجاهد عبد الكريم إسماعيل رضوان لهي جريمةٌ نكراء وحماقةٌ يتحمل العدو المسئولية الكاملة عنها".

وأضافت القسام "وسيدفع (الاحتلال) ثمنًا من دمائه مقابلها فالجزاء من جنس العمل".