النجاح - أعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلية مساء اليوم الجمعة بدء هجوم "واسع النطاق" في قطاع غزة عبر هجمات جوية وذلك بعد وقت قصير من إعلانه عن حادث "خطير جدا" على حدود القطاع.

وقالت في بيان مقتضب: "‫في هذا الوقت، بدأت الطائرات الحربية في مهاجمة أهداف تابعة لمنظمة حماس في جميع أنحاء قطاع غزة".

وأضافت "‫هذا هو هجوم واسع، فلقد اختارت منظمة حماس تدهور الوضع الأمني وتحمل عواقب تصرفاتها"، على حد قوله.

وفي تعليق للناطق باسم القوات رونين مانليس على الأحداث التي وقعت اليوم قرب السياج الأمني: "لقد تجاوزت أحداث اليوم كل الحدود، وهو أصعب يوم منذ نهاية عملية الجرف الصامد في عام 2014، فخلال النهار تم إطلاق النار على قواتنا".

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلية أعلنت في وقت سابق اليوم عن تعرض إحدى قواته لاستهداف مباشر شرق مخيم البريج وسط القطاع، دون أن يذكر مزيدا من التفاصيل.

واستشهد 4 فلسطينيين بينهم 3 مقاومين من كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في استهداف قوات الاحتلال لنقاط رصد للمقاومة شرق خانيونس ورفح فيما استشهد الرابع خلال مشاركته في فعاليات مسيرة العودة شرق مدينة غزة.

وعلى خلفية التوتر تعقد قيادة قوات الاحتلال في هذه الأثناء اجتماعا طارئا في مقر وزارة الجيش حيث يترأسه الوزير أفيغدور ليبرمان.