النجاح -  قررت محكمة الاحتلال، الإفراج عن المواطنة التركية إبرو أوزكان، بشروط مقيدة، بعد فترة اعتقال بنحو شهر حرمت خلالها من التواصل مع عائلتها في تركيا.

ونقلت وكالة الأناضول، عن محامي المواطنة التركية، قوله إن "محكمة سالم العسكرية الإسرائيلية، قررت إطلاق سراح أوزكان بشرط الرقابة القضائية".

وأوضح المحامي عمر خمايسة، أن المحكمة العسكرية قررت إطلاق سراح أوزكان بشرط مصادرة جواز سفرها، ودفعها كفالة مالية قدرها 15 ألف شيكل إسرائيلي، وتوقيعها مرتين أسبوعيا على وثيقة إثبات حضور لتتواصل محاكمتها وهي طليقة.

وأشار المحامي إلى أن قرار المحكمة سيدخل حيز التنفيذ، إن لم تعترض عليه النيابة العسكرية حتى الساعة 17.00 بالتوقيت المحلي (15.00 غرينتش)، من يوم غد الثلاثاء.

وذكر خمايسة أنه "إذا لم تقدم النيابة العسكرية الإسرائيلية أدلة كافية لدى المحكمة، فإن قرار القاضي بإطلاق سراح أوزكان تحت الرقابة القضائية سيكون قرارا نهائيا"، مشيرا إلى أنه في حال اعتراض النيابة على قرار المحكمة العسكرية، سيتم نقل القرار إلى محكمة أعلى.

وقد وجه الادعاء العام الإسرائيلي، يوم أمس الأحد لائحة اتهام بحق أوزكان، التي تم توقيفها، في 11 يونيو الماضي، في مطار "بن غوريون"، أثناء عودتها إلى إسطنبول، بعد زيارتها لمدينة القدس.

وشملت اللائحة 4 اتهامات هي: "مساعدة حركة حماس، وتقديم خدمات متنوعة لها، وتخريب النظام العام للدولة، وإدخالها إلى البلاد نقودا لجهة معادية"، حسب زعم الاحتلال.

غير أن المواطنة التركية أنكرت جميع الاتهامات، وأكدت عدم وجود أي علاقة لها بحركة "حماس"، وفق محاميها خمايسة.