النجاح -  كشفت  دراسة إسرائيلية أن ما لا يقل عن 54.3% من قوات الاحتلال  تعاطوا المخدرات على الأقل مرة واحدة خلال العام الماضي.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية نقلاً عن الدراسة التي أعدتها هيئة مكافحة المخدرات الإسرائيلية إن هذه النسبة تمثل ارتفاعاً كبيراً عما كان عليه الأمر في العام 2009 حينما بلغت نسبة من قالوا إنهم تعاطوا الحشيش 11%.

وأضافت : "في الماضي، كان تدخين الحشيش يعتبر جريمة خطيرة في الجيش، وحتى لو كان يتم في الحياة المدنية، وفي العديد من الحالات تم الحكم على الجندي بالسجن وإدانته جنائياً".

وتابعت: "منذ كانون الثاني 2017 اعتمدت قوات الاحتلال  سياسة خفيفة، وبموجبها فإن  الذين يتعاطون المخدرات 5 مرات خارج القواعد العسكرية تتم إحالتهم إلى إجراءات تأديبية لا تتضمن الإدانة".

وأوضحت أن "الفكرة خلف هذا القرار (تخفيف القيود على تعاطي قوات الاحتلال للمخدرات) هي خفض تكاليف التحقيقات حول تعاطي المخدرات  ومنحهم فرصة ثانية.