النجاح - نعى الحزب الشيوعي الإسرائيلي والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة اليوم الجمعة، إلى جميع القوى الثورية والتقدمية في العالم، وإلى الحركة الوطنية الفلسطينية وقوى السلام في "إسرائيل"، المحامية الفذّة والمناضلة الأممية العنيدة فليتسيا لانغر، التي رحلت يوم الخميس 21.6.2018 في ألمانيا عن 88 عامًا، قضت جلّها في النضال ضد الاحتلال ومن أجل أخوّة الشعوب.

وقال إنّ "لانغر" ولدت في بولندا عام 1930 لأبوين يهوديين فرّا من الوحش النازي في الأربعينيّات، ثم هاجرت إلى البلاد في الخمسينيّات. تخرّجت من كلية الحقوق في الجامعة العبرية عام 1965 .

وأضاف، أّنّ "لانغر" نشطت في الحزب الشيوعي الإسرائيلي ("ركاح" آنذاك) وبرزت في الدفاع عن المناضلين والأسرى السياسيين الفلسطينيين، منهم فاروق ورّاد وبسام الشكعة وغيرهم، على مدار عشرات السنين. وفي العام 1990 هاجرت مع زوجها إلى ألمانيا وواصلت نشاطها السياسي والأدبي.

ويعتبر الحزب الشيوعي والجبهة رحيل لانغر خسارة فادحة لكل القوى التقدّمية المناضلة من أجل السلام العادل، القائم على احترام حق الشعب العربي الفلسطيني في تقرير مصيره، والعيش المشترك بين الشعبين.

وأشار إلى، أنّ الحزب والجبهة إذ يعتزان بأنهما شكّلا على مدار عشرات السنين البيت السياسي لكل طلاب العدالة العرب الفلسطينيين واليهود الإسرائيليين، سيعملان على تخليد ذكرى لانغر ونضالها الدؤوب من أجل حرية الشعب العربي الفلسطيني ومن أجل المستقبل المشترك للشعبين في هذه البلاد.